بسم الله الرحمن الرحيم

أولا – التحية

تحيتي لكل زائر وزائرة لهذا الموقع، ثم إنني فتحت هذا الموقع لما يربطني مع القراء والقارئات في الوطن العربي، ولقد كانت تنتابني موجات من الحزن لما يردني من رسائل من مناطق عربية مثل غزة والداخل الفلسطيني يطلب أصحابها نسخا من كتبي ويشتكون من صعوبة الحصول عليها، ومثلها من المغرب والجزائر والسودان، وفي كل مرة أقع في حيرة مع البريد وعدم ثقتي بوصول الطرود البريدية، وأظل أعاني من السؤال داخل نفسي وهل أوصل البريد كتبي أم لا…؟

وكثر هذا الأمر حتى قررت أن أفضل حل هو أن أضع كتبي على موقع أتيح فيه للجميع الاطلاع على كتبي تصفحا وتحميلا ونسخا، بحرية تامة للاستفادة التامة والمطلقة منها، مع ترخيص مفتوح مني بذلك كله وبلا استثناء ولا حرج.

بهذا أشعر أنني قد وفيت مع قرائي وقارئاتي وأغلقت باب التعذيب على ضميري وارتحت في علاقة علمية وثقافية حرة دون شروط البريد ورقابيته وتعنته. ( ولقد تفاهمت مع الصديق الأستاذ حسن ياغي مدير المركز الثقافي العربي، ناشري الأصلي وقد تكرم بدعم الفكرة وتأييدها، وله الشكر كله على ذلك).

ثانيا – الاعتذار

لم أفتح منتدى في الموقع وذلك لأنني مازلت تقليديا ومعرفتي بالإنترنت محدودة جدا، ووقتي أيضا محدود جدا، ولا أريد أن أضع منتدى لا أعطيه حقه من القراءة والردود، ولذا تركت الموقع مفتوحا للاستفادة والاستخدام المطلق ولكن دون منتدى أو نافذة للحوار لعدم تمكني من هذا الجانب، ولذا أضع عذري أمام الجميع وأرجو تقبل هذا العذر، مثلما أضع كتبي تحت تصرف القراء والقارئات بحرية تامة.

ولكم مني التحيات والسلام وصادق المودة.

 كلمة شكر: أسجل شكرا خاصا للعزيز محمد عبد العزيز الجلال الذي تولى تأسيس موقعي هذا وظل يشرف عليه بكل أريحية وأخوية، وله مني الشكر والتحية.

عبدالله محمد الغذامي
2008/05/20